الى الوراء
22 أبريل 2020 | Brussels, Belgium

منشور WAIFC حول "دور المراكز المالية في دفع النمو الاقتصادي"

التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية (WAIFC) يعلن عن إصدار أول تقرير رئيسي له حول موضوع "دور المراكز المالية كرافعة للنمو الاقتصادي".

بيان صحافي

بروكسل، الدار البيضاء، 10. 03. 2020 - التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية (WAIFC) يعلن عن إصدار  أول تقرير  رئيسي له حول موضوع "دور المراكز المالية كرافعة للنمو الاقتصادي".

في سنة 2018، اجتمع رواد الخدمات المالية عبر العالم للإعلان عن إطلاق مبادرة استراتيجية جديدة: التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية (WAIFC)، والتي اتخذت شكل جمعية عالمية غير ربحية. "القطب المالي للدار البيضاء" هو عضو مؤسس. تمثل WAIFC  أهم المراكز المالية العالمية وتهدف إلى تيسير علاقات التعاون وتبادل الممارسات الفضلى بين أعضائها.

وعلى ضوء الشكوك الراهنة وأثار تفشي وباء فيروس كورونا، وعلامات تباطؤ النمو في جميع بقاع العالم، فإن القطاع المالي له دور مهم وأساسي بالغ جدا وأكثر من أي وقت مضى، في دعم انتعاش الاقتصادات، ووضع إرشادات توجيهية نحو تنمية أكثر استدامة، وتحقيق رضا في كل ما يخص الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية.

بتعاون مع "القطب المالي للدار البيضاء"، عضو في جمعية WAIFC، أصدر التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية تقريرا بشراكة مع مجموعة أكسفورد للأعمال حول "دور المراكز المالية كرافعة للنمو الاقتصادي"، ويرمي هذا التقرير إلى إبراز مدى اتساع وتنوع الأنشطة التي تمارسها المراكز المالية في مجال تمويل الاقتصاد.

وتم إعداد هذا التقرير بمساهمة 11 مركزا ماليا:

- سوق أبوظبي العالمي

- مركز أستانا المالي الدولي

- المركز المالي البلجيكي

- مركز بوسان المالي الدولي

- القطب المالي للدار البيضاء

- مركز فرنكفورت المالي الرئيسي

- مجلس هونج كونج لتنمية الخدمات المالية

- مركز لوكسمبورج المالي

- مركز باريس أوروبلاس

- الحي المالي البريطاني

- مركز تورونتو المالي الدولي

تعيش الصناعة المالية العالمية على وقع تحولات بنيوية عميقة. وتتصدر أولويات أعضاء التحالف في الوقت الراهن متطلبات تمويل البيئة والابتكار التكنولوجي والبنيات التحتية، فضلا عن تمويل القطاعات الاجتماعية والمجالية. وفي هذا الصدد، تعول المراكز المالية الدولية على التكنولوجيا بشكل كبير، بحيث يعمل أعضاء التحالف على دعم الابتكارات في الصناعة المالية من خلال اعتماد التقنيات المبتكرة، بداية من الحوسبة السحابية وسلسلة الكتل إلى الذكاء الاصطناعي، مرورا بتكنولوجيا البيانات الضخمة. كما يعمل الأعضاء أيضا بشكل متزايد على الترويج لجميع قطاعات التمويل المستدام والسعي لضمان مراعاة الاعتبارات البيئية والاجتماعية بشكل أمثل مع المضي قدما في إدماج القطاع المالي لهذه الاعتبارات.

يقدم التقرير نظرة عامة على هذه الأنشطة ، وهو متاح للتنزيل هنا.

 

قال أرنولد بريسون، رئيس مجلس إدارة التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية والمدير العام لمركز باريس اربلاس:

"أنشئنا التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية بهدف تعزيز التعاون بين المراكز المالية العالمية وتشبيكها في إطار شبكة عالمية. ويرمي التحالف إلى تسريع الحوار وتبادل أفضل الممارسات فيما بين المراكز المالية الأعضاء، إضافة إلى الانفتاح وتطوير التواصل مع الجمهور العريض. كما أن لدينا قناعة راسخة، والتي أبرزها التقرير الذي نشرناه اليوم بشكل جلي، في أن التمويل لا يجب أن يكون متمحورا حول ذاته وإنما يجب أن يكون في خدمة احتياجات الأسر والشركات والمستثمرين، وهذا يعني ´الاقتصاد الحقيقي´ حول العالم. فنحن ملتزمون بدعم التحولات التي يعرفها الاقتصاد العالمي، وتعزيز التمويل المشترك بين القطاع العام والقطاع الخاص، والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، أي بعبارة أخرى، تسريع التمويل الأخضر والاجتماعي".

وصرح سعيد ابراهيمي، عضو مجلس إدارة التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية والمدير العام للقطب المالي للدار البيضاء، من جانبه قائلا:

"باعتبارنا أول مركز مالي على الصعيد الإفريقي ينضم إلى التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية، الذي نعد أيضا من بين أعضائه المؤسسين، فإننا في قطب الدار البيضاء المالي نفتخر بمساهمتنا في التقرير، والتي تبرز من منظور إفريقي المستوى الدولي للتعاون والتفاني في سبيل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في القارة الإفريقية. فنحن لدينا الثقة الكاملة في قدرات إفريقيا ومؤهلاتها، وبالدور المحوري الذي تلعبه المراكز المالية في الدفع بعجلة النمو الاقتصادي والنماء الاجتماعي في قارتنا وغي العالم، ونطمح من خلال هذا التقرير إلى التعريف بهذه الفوائد خارج نطاق عالم المال".

وقال الدكتور جوشين بيدرمان، المدير العام للتحالف العالمي للمراكز المالية الدولية:

"تلعب المراكز المالية دورا حيويا في دعم وتوطيد النمو الاقتصادي. فهي توفر البنية التحتية للاستثمار، الذي يحفز السلوك المقاولاتي والنمو الاقتصادي عبر الصناعات والمجتمعات، فضلا عن أنها تساهم بشكل متزايد في تحقيق التنمية المستدامة ومحو الأمية المالية. فأعضاء التحالف يحتضنون الابتكار، ويدفعون التنمية بنشاط في هذا الفضاء. كما أنهم يوفرون أرضية خصبة بالنسبة للمقاولات الناشئة والأفكار الجديدة ونماذج الأعمال المبتكرة. وتكمن قوة التحالف العالمي للمراكز المالية في التنوع الكبير لأعضائه".

 

 

التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية (WAIFC) جمعية غير ربحية مسجلة في بلجيكا، وهي تمثل 16 أهم مراكز مالية دولية في القارات الأربعة. وتضم من بين أعضائها سلطات المدن والأحياء المالية والجمعيات والهيئات المماثلة التي تسهر على النهوض بالمراكز المالية وتطويرها.

وتكتسي المراكز المالية، في زمن الطفرات التكنولوجية والتحولات الاجتماعية السريعة، أهمية خاصة للحفاظ على النمو الاقتصادي. وبالتالي فإن التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية يهدف أساسا إلى تشكيل شبكة شفافة لتسهيل التعاون بين أعضائه وتبادل الممارسات الفضلى من أجل تعزيز فهم الأهمية التي تمثلها المراكز المالية الدولية بالنسبة للاقتصاد الوطني والعالمي وبالنسبة للتنمية الاجتماعية".